الثلاثاء, 23 كانون1/ديسمبر 2014 15:00

بيْن التَّرَائِبِ مميز

كتبه  كمال التاغوتي
قيم الموضوع
(0 أصوات)

كمال التاغوتي:

يَنْسَى لَيْلَهُ

لِيَزُفَّ خَيْلَهُ

نَجْمًا هَادِيًا لإمَامٍ صَدُوقْ،

لاَ يَضِنُّ بِجَمْرِهِ عَنْ بَذْرَةٍ وَاعِدَة

يَهْدِيهَا – بالأعْرَاسِ – إلَى مَوْجَةٍ صَاعِدَة

صَوبَ تَنُّورِ الصَّرْخَةِ الأولَى فِي وَجهِ مُسُوخٍ نَاطِعَة

فَتَفُورُ البَرَاعِمُ – كالأجْرَاسِ – نَوَارِسَ قَاطِعَة

واهِبَة

سَاطِعَة

بالقُطْنِ الجَامحِ صَادِعَة

كَيْ يَطْوِي النِّيلُ رُضَابَ الفَجْرِ الغَبُوقْ؛

يَهْدِي الغُثَّاءَ مِنَ البَشَرْ

وَالطَّمْيَ المَطْعُونَ والحَجَرْ

وَشِغَافَ النَّخْلِ المَنْذُورِ للغَجَرْ

وَسُيُوفِ الرُّومِ وَأشْلاَءِ الحَضَرْ

يَهْدِيهَا إلَى مَا فِي الرَّمْلِ والمَحَارْ

مِنْ وَجِيبٍ يَقِضُّ مَضَاجِعَ الفُجَّارْ

وَحَنِينٍ إلَى قَمَرٍ وَشِرَاعْ

يَحْضُنُ الرِّيحَ والصَّبَّارَ وَاليَرَاعْ

بالحُزْنِ المُخْصِبِ يَسْبِكُهَا ضَجَرْ

يَدْرِي أنَّ المَاءَ – شَأْنَ الغُزَاةِ، مِثْلَ الضِّيَاءْ –

إنْ يَعجَزْ عَنِ الخَرْقِ باللِّوَاءْ

يَفْتَرِ الحَدَّ والمِينَاءْ

فَتَضِجُّ بِمَا ادَّخَرَتْ سُرَرْ:

أسْلاَبٌ مِنَ اليَاسَمِينِ والحَطَبِ الصَّادِي

تَحْتَ سُجَّادٍ مِنْ قَرَنْفُلِ الوَادِي

وَشُمُوعٌ مِنْ عَرَقِ الكَادِحِ الحَادِي ،

تَرْمِيهَا فِي وَجْهِ مَنْ غَدَرْ ...

لِتُعِيدَ النِّيلَ إلَى نَخْبِهِ

وَعُبَابَ التَّارِيخِ المُجَفَّفْ

فِي دِهْلِيزِ الشُّرَّازِ والعَسَسْ

وَبَسَاتِينِ الفِسْقِ وَالدَّنَسْ

وكُنَاسَةِ وَعْدٍ مُطَفَّفْ

سَتُعِيدُهُ - جَهْرًا – إلَى حَرْبِهِ ...

يَنْسَى مَيْلَهُ

كَيْ يَعْزِفَ وَيْلَهُ

وَعَلَى حَافَاتِ الحَنَاجِرِ أيْلَهُ

يَهْدِي الشُّعَرَاءَ

الفُقَرَاءَ

الشُّهَدَاءَ

يُهْدِيهِمْ سَيْلَهُ

نَجْمًا صَاخِبًا لاَ يَنْسَى أهْلَهُ

حَتَّى بَعْدَ أنْ شَدَّ رَحْلَهُ

نَحْوَ أفْقِ الدّلْتَا والهَرَمِ

فِي جُنْحِ الشِّتَاءِ ...

سَيَعُودُ مَعَ الشَّهْقَةِ العُلْيَا للنَّغَمِ ...

 

تم قراءته 9411 مره آخر تعديل على الثلاثاء, 23 كانون1/ديسمبر 2014 15:11

 

 

سِراجُ القُطْرُب

بيْن التَّرَائِبِ

كمال التاغوتي: يَنْسَى لَيْلَهُ لِيَزُفَّ خَيْلَهُ نَجْمًا…

علَى ضِفَافِ الجَحِيمِ

كمال التاغوتي : سَــاحِرَةٌ تِلْكَ القَطِيفَةُ…

الضَّبَـــابُ

كمال التاغوتي: حِجَابٌ مِنْ مِيَاهٍ رَاحِلَة عَلَى صَهَواتِ…

أرْبَـــابُ الفَسَــــــــــــــــــــادِ

كمال التاغوتي: عَلَى جُــرْفِ هَــذَا النِّظَامِ السَّلِيخِ…

تشي غيفــارا

كمال التاغوتي تُغْوِيهِ أرْوِقَةُ البَحْــرِ فِي…

مختارات

بيت الشعر في المغرب ينظم أمسيتين شعريتين في الدار البيضاء وصفرو

بمناسبة اليوم العالمي للشعر، الذي يصادف الحادي وعشرين من…

وثائق تأريخية مضيئة / بقلم الشاعر الاعلامي رمزي عقراوي

ماذا عن قصيدة النثر الشعري؟! فالحضور المكثف لمقومات هذا…

قصص قصيرة جداً

عشقجهة اليمين رجال و نار , بجهة اليسار حور عين وجنات عدن ,…

أحلى صباح في حياتي ...

فجأة فزعت مذهولاً أثر خبر تبادر إلى أسماعي من التلفاز الذي…

رواية "رقم.." الفرار من الأرض المعذبة إلى أرض النظام

إدريس يزيدي*: بعد القفز على جبل قاف، يقف المرء جامدا، مجاز…

الاكثر قراءة

مَحَاجـرُ التـِّيهِ قـَـبْـضَـة ٌعُـنـْوَانـُهَا " أنـْـتِ سَـمَايْ ... "

( قـَالـَتْ ... اِنـْـتـَبهْ ... فـَقـَدْ إشْـتـَـبَهْ…

هجرة الأندلسيين إلى منطقة الريف من المغرب الأقصى

توطئــــــة:استقر المسلمون بالأندلس ثمانية قرون منذ أن…

المجاهدين – قصة قصيرة

حسين علي غالب تنزل الرايات ، ويرمي الجميع أسلحتهم…

إعلان نعي

يتدافع الأدباء والمثقفين والإعلاميين نحو ذاك البيت الصغير…
Default Image

تسالات الهدرة...

تسالات الهدرة...و ما عاد الكلام ينفعيهمني راسي..وما شي…