الخميس, 24 تموز/يوليو 2014 14:45

حنين

كتبه  انوار الطيبي

يخرج من بيته، يتوجه كعادته لتناول فنجان القهوة، يختار دائما مقعدا في إحدى الزوايا، لا يدري لماذا لكنه يحب أن يجلس في أحد زوايا المقهى. يعيد السؤال مرة أخرى، لماذا المقهى بالذات ؟ لماذا الزاوية أو الهامش؟ أيريد أن يعيش في الهامش بعيدا عن الأضواء و عن الآخرين؟ لماذا يحن دائما إلى الأمكنة رغم أنها مجرد جدران؟

لا يدري الجواب، لكنه يحن إلى مقهاه، و مقعده، و يحن إلى هذه الأمكنة لأنها تشاركه فرحه، غضبه، نشوته أحيانا، و يتقاسم معها همومه، لحظة قلقه الأول و أمله الأخير.
يتذكر الكلمات التي خطها، ابتسامات الزبناء الباهتة في أيام الشتاء الباردة، يتذكر النادل النحيف الذي يناوله عود ثقاب إذا ما حصل عطب في ولاعته… تستهويه مقهاه بصمتها ، هدوءها، رغم ما توصف به على أنها مقهى النخبة. لكنه لا يفكر في هذا، لا يريد أن يصنف نفسه ضمن هذه النخبة، ربما لأنه بعيد عنها، و حتى أنه يشكك في هذه التسمية و هذه الفئة بصفة عامة، لأنه -في رأيه- لم يبق لها دور سوى اجترار الكلام .
يتوقف عن التفكير بالموضوع برهة، ويستطرد: مالي و هذه الأسئلة، أنا أحن لهذه المقهى و كفى.

 

 

سِراجُ القُطْرُب

بيْن التَّرَائِبِ

كمال التاغوتي: يَنْسَى لَيْلَهُ لِيَزُفَّ خَيْلَهُ نَجْمًا…

علَى ضِفَافِ الجَحِيمِ

كمال التاغوتي : سَــاحِرَةٌ تِلْكَ القَطِيفَةُ…

الضَّبَـــابُ

كمال التاغوتي: حِجَابٌ مِنْ مِيَاهٍ رَاحِلَة عَلَى صَهَواتِ…

أرْبَـــابُ الفَسَــــــــــــــــــــادِ

كمال التاغوتي: عَلَى جُــرْفِ هَــذَا النِّظَامِ السَّلِيخِ…

تشي غيفــارا

كمال التاغوتي تُغْوِيهِ أرْوِقَةُ البَحْــرِ فِي…

مختارات

حوار مع الشاعر العراقي أوس حسن

الشعربالنسبة لي يصبح أكثر نضجا ًوكمالا ًكلما تفتحت زهرة من…
Default Image

وجوه اليفة في شوارع ضيقة

الوجوه الأليفةغلفها الندىرسم على ملامحها .سر…

المشهد التمثيلي – قصة قصيرة

الابتسامة مرسومة على وجوههم ، يصفقون بكل قوتهم ، يحركون…
Default Image

فقـه الأزمـة الوطنيـة فـي المغـرب الكبيـر في القرون الوسطى

الدكتور يعرب نبهان – باحث واكاديمي تعرض المغرب الكبير في…

رغبات ماركسية

عباس محمد عمارة لا ارغب الخوض في جدل مع قصائدي عليَّ…

الاكثر قراءة

مَحَاجـرُ التـِّيهِ قـَـبْـضَـة ٌعُـنـْوَانـُهَا " أنـْـتِ سَـمَايْ ... "

( قـَالـَتْ ... اِنـْـتـَبهْ ... فـَقـَدْ إشْـتـَـبَهْ…

هجرة الأندلسيين إلى منطقة الريف من المغرب الأقصى

توطئــــــة:استقر المسلمون بالأندلس ثمانية قرون منذ أن…

المجاهدين – قصة قصيرة

حسين علي غالب تنزل الرايات ، ويرمي الجميع أسلحتهم…

إعلان نعي

يتدافع الأدباء والمثقفين والإعلاميين نحو ذاك البيت الصغير…
Default Image

تسالات الهدرة...

تسالات الهدرة...و ما عاد الكلام ينفعيهمني راسي..وما شي…